حكاية موسى 8 : لوعة الخائب

اترك تعليقاً

التعليق على الموضوع كزائر.

  1. تلك الحياة التي نحلم برؤيتها خلف البحر ونهز رأسنا مبتسمين ونحن نصرخ في أنفسنا بعزم ( سنصل) ثم نعود للانصهار في واقعنا الرتيب دون أي تغيير
    👍🏽👏🏽

الموضوع التالي

القائمة الجانبية المختفية