عن إدّعاءات الكائن اللزج

اترك تعليقاً

التعليق على الموضوع كزائر.

  1. قدماه لا تسعفانه على الوصول لبقعة النور في نهاية النفق وهو الذي آمن بأن الزمان كفيل بتنقية شوائبه بنفسه. حتى قرر الكفر بإيمانه وإزالة شوائبٍ سدت مجرى حياته ولم تعد هناك فرجةٌ لعبور الماء.

    إذا ركد الماء فسد.

    👏🏽👏🏽🎩
    ابدعت كعادتك

الموضوع التالي

القائمة الجانبية المختفية